“ثواب” لاحمد راضي.. حفر بئر ماء لتغذية 5000 شخص في الهند بجهود قطرية

اخبار رياضية
22 يونيو 2020109 مشاهدة
“ثواب” لاحمد راضي.. حفر بئر ماء لتغذية 5000 شخص في الهند بجهود قطرية

#اور_نيوز/متابعة

أعلنت منظمة قطر الخيرية، انتهاء حملة تبرعات لانشاء مشروع خيري، وقفاً على روح اللاعب الدولي السابق الراحل أحمد راضي.

وذكرت المنظمة على موقعها الالكتروني وتابعها وكالة “اور نيوز”، أن “حملة الأسرة الرياضية في قطر، تهدف لجمع تبرعات لانشاء (بئر الكابتن احمد راضي) في الهند، لتوفير المياه الآمنة للشرب لتجمع سكاني يعاني من عدم توفر المياه الصالحة للشرب يضم حوالي 500 إلى 5,000 شخص”، مبينة ان “التبرعات اكتملت بعد ساعات على اطلاق الحملة، حيث بلغت التبرعات 20,000QAR، ومدة انجاز المشروع 12 شهر”.

وصف المشروع
مشروع لتوفير المياه الآمنة للشرب لتجمع سكاني يعاني من عدم توفر المياه الصالحة للشرب يضم حوالي 500 إلى 5,000 شخص: البئر العميق: وهو الذي يستمد ماؤه من طبقة محصورة بين طبقتين غير منفذتين ( كتميتين) بحيث يكون سطح الماء داخل البئر أعلي من الطبقة الكتمية العليا تختلف الأعماق حسب بعد الطبقات الكتمية من سطح الأرض. يتكون المشروع من حفر بئر عميق مع تركيب مضخة غاطسة تعمل بالكهرباء مصدرها (الطاقة الشمسية – كهرباء عامة – مولد كهرباء) لإنتاج (8) م3 في الساعة كما يشمل المشروع بناء غرفة لمصدر الكهرباء و تركيب خزان مياه عالي بسعة (15) م 3على ارتفاع (8) م ويتم وصله بعدد (12) حنفية لمياه شرب الانسان وحوض سعة (2) م3 لسقيا الحيوان مع تسوير الموقع. يجب أن يكون البئر على بعد 30 متر (على الأقل) من أقرب مرحاض في عكس اتجاه الانحدار الطبيعي للأرض.

أهداف المشروع
سيساهم المشروع في خفض نسبة الأمراض والوفيات الناتجة عن المياه غير الآمنة في هذه المنطقة، وذلك عن طريق:

1) توفير مصدر دائم للمياه الآمنة.

2) زيادة نسبة وصول المستفيدين للمياه الآمنة تقليل زمن الانتظار.

3) الحد من معاناة النساء والأطفال الذين يبزلون جهد ووقتا للبحث عن المياه الآمنة.

4) زيادة نسبة الوعي الصحي والنظافة الصحية الشخصية.

5) تعزيز الظروف المساعدة في التحاق الأطفال بالمدارس.

6) تثبيت السكان في مناطقهم والحد من هجرتهم بحثا عن المياه الصالحة للشرب. (بالنسبة للدول التي تعاني من الهجرة والنزوح)

مبررات المشروع
يوجد في دولة الهند حوالي (163) مليون شخص لا يحصلون على مياه صالحة للشرب.
• ارتفاع عدد الوفيات الناتجة عن المياه الملوثة الى (7) أشخاص يومياً أثناء عام 2018م.
• تفشي الأمراض الناتجة عن تلوث المياه أو عدم توفر المياه للصحية الشخصية.
• اهدار وقت النساء والأطفال في البحث عن الماء بصورة يومية.
• عدم توفر سكان المنطقة المستفيدة على كمية كافية من المياه الآمنة للشرب.

النتائج المتوقعة
توفر الكمية الكافية من المياه الصالحة للشرب لـ 500 شخص على مدار العام.
• انخفاض معدل الإصابة بالأمراض الناتجة عن عدم توفر المياه أو عن استخدام المياه الملوثة.
• زيادة نسبة الوعي الصحي في مجال المياه واصحاح البيئة للمستفيدين.