الرئاسات الثلاث تدين اغتيال الهاشمي: على الاجهزة الامنية تقديم الجناة باسرع وقت

2020-07-06T23:12:04+03:00
2020-07-07T02:18:04+03:00
اخبار عراقية
6 يوليو 202091 مشاهدة
الرئاسات الثلاث تدين اغتيال الهاشمي: على الاجهزة الامنية تقديم الجناة باسرع وقت

#اور_نيوز/المحرر

عزى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم االاثنين، الخبير الاستراتيجي هشام الهاشمي، فيما توعد بملاحقة “القتلة” لينالوا جزاءهم العادل.

وقال المكتب الاعلامي للكاظمي في بيان، “تلقينا ببالغ الحزن والأسف، نبأ استشهاد الخبير الإستراتيجي، الدكتور هشام الهاشمي، رحمه الله تعالى، الذي اغتيل على يد مجموعة مسلحة خارجة عن القانون”.

واضاف “لقد كان الفقيد من صنّاع الرأي على الساحة الوطنية، وكان صوتا مساندا لقواتنا البطلة في حربها على عصابات داعش، وساهم كثيرا في إغناء الحوارات السياسية والأمنية المهمة”.

واشار الكاظمي الى انه “وبهذه المناسبة الحزينة أتقدم بأحر التعازي والمواساة الى عائلة الفقيد، سائلين المولى القدير، أن يسكنه فسيح جناته ويتغمّده بواسع رحمته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان”، متوعداً “القتلة بملاحقتهم لينالوا جزاءهم العادل”.

وتابع الكاظمي “لن نسمح بأن تعود عمليات الاغتيالات ثانية الى المشهد العراقي، لتعكير صفو الأمن والاستقرار، وسوف لن تدّخر الأجهزة الأمنية جهداً في ملاحقة المجرمين، كما سنعمل بكل جهودنا في حصر السلاح بيد الدولة، وأن لا قوة تعلو فوق سلطة القانون”.

من جانبه، عدّ رئيس الجمهورية برهم صالح، حادثة اغتيال الخبير الامني هشام الهاشمي بأنها استهداف للانسان العراقي وحقه في الحياة الحرة الكريمة، مبيناً ان اقل الواجب هو الكشف عن المجرمين.

وذكر صالح في تدوينة، ان “اغتيال الباحث الصادق الخلوق الوطني هشام الهاشمي على يد خارجين على القانون، جريمة خسيسة تستهدف الانسان العراقي وحقه في الحياة الحرة الكريمة، وتستهدف القيم التي ارتضيناها للوطن فيما بعد حقبة الاستبداد”.

واضاف انه “أقل الواجب الكشف عن المجرمين وإحالتهم الى العدالة، لضمان الأمن والسلام لبلدنا”.

الى ذلك، أدان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اغتيال الخبير الأمني الدكتور هشام الهاشمي.

وقال الحلبوسي في بيان انه “في الوقت الذي ندين فيه العمل المشين والغادر الذي طال الخبير الأمني هشام الهاشمي وذلك باغتياله وسط بغداد على أيدي مسلحين مجهولين، ندعو الجهات الحكومية المسؤولة إلى الكشف عن التحقيقات للرأي العام، وبيان الجهات المتورطة بهذا العمل الجبان بشكل عاجل، ولا سيما بعد تكرار حالات الخطف والاغتيال لعدد من الشخصيات والأصوات الوطنية”.

وشدد رئيس مجلس النواب على “الأجهزة الأمنية أن تكون على قدر المسؤولية المنوطة بها، وأن تضع حداً للخارجين عن القانون والعابثين بأمن المواطنين”.