اغتيال الخبير الامني هشام الهاشمي رميا بالرصاص قرب منزله

2020-07-06T21:19:26+03:00
2020-07-07T02:02:19+03:00
اخبار عراقية
6 يوليو 202095 مشاهدة
اغتيال الخبير الامني هشام الهاشمي رميا بالرصاص قرب منزله

#اور_نيوز/المحرر

أكدت مصادر في وزارة الداخلية، اغتيال المحلل السياسي الخبير في الجماعات المتشددة، هشام الهاشمي، وسط العاصمة بغداد.

وقالت المصادر أن “مسلحين مجهولين يستقلون دراجات نارية أطلقوا الرصاص من أسلحة كاتمة للصوت على الهاشمي، قرب منزله في حي زيونة بغداد”.

وفارق الهاشمي الحياة متأثراً بإصابات بالغة في الرأس والصدر، في مستشفى ابن النفيس، وسط العاصمة العراقية.

ونعى نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي، الهاشمي مؤكدا أنه قتل بعملية اغتيال في منطقة زيونة شرقي بغداد.

وقال الهاشمي، في آخر تغريدة، “تأكدت الانقسامات العراقية بـ:
1-عرف المحاصصة الذي جاء به الاحتلال “شيعة، سنة، كرد، تركمان، أقليات” الذي جوهر العراق في مكونات.
2-الأحزاب المسيطرة “الشيعية، السنية، الكردية، التركمانية..” التي أرادت تاكيد مكاسبها عبر الانقسام.
3-الأحزاب الدينية التي استبدلت التنافس الحزبي بالطائفي..”.

ودأب الهاشمي على الدفاع عن سلطة القانون والدولة في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو خبير أمني معتمد من قبل وسائل الإعلام العربية والعالمية وعدد من جامعات ودور البحث في العالم.

وللهاشمي عدة كتب تناولت التطرف، وكرس سنوات طويلة من حياته لمكافحة التطرف وداعش، مما عرضه لكثير من التهديدات من قبل التنظيمات المتطرفة.