محافظ واسط يتهم ذي قار بسرقة حصة محافظته من “الأوكسجين الطبي”

2020-06-25T19:37:33+03:00
2020-06-25T20:38:00+03:00
اخبار عراقيةاخبار محلية
25 يونيو 2020141 مشاهدة
محافظ واسط يتهم ذي قار بسرقة حصة محافظته من “الأوكسجين الطبي”

#أور_نيوز /المحرر

دعا محافظ واسط، محمد جميل المياحي، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى التدخل العاجل بتسهيل ادخال الاوكسجين والمواد الطبية الى المحافظة.

وقال المياحي في بيان، تلقته وكالة “اور نيوز”، ان” الوضع الصحي في عموم البلد في انهيار متزايد ومن يقول ان الوضع تحت السيطرة يوهم نفسه، عندما يصل بالوضع الصحي اننا نستجدي الاوكسجين السائل في أزمة تجهيز تعاني منها أغلب المحافظات، بمعنى عندما لا نوفر الاوكسجين وهو ابسط الامور كيف لوزارة الصحة أن تنقذ حياة الناس؟”.

واضاف” اليوم حدث شيء لايمكن ان يحدث في أي دولة او حتى الدويلة كانت هناك حصة أوكسجين محملة في صهريج يوصلها لمحافظة ذي قار وواسط مناصفة وهذه الحصة تغطي يوم واحد فقط، وكان مفترض ان تصل حصة واسط لمستشفى الزهراء بعد فجر اليوم كون ما متوفر لدينا لا يكفي لنصف نهار اليوم”.

وتابع المياحي انه” بعد أنتظار وأتصالات تبين ان الاخوة في الناصرية اجبروا سائق الصهريج أن يفرغ كل الحمولة من الاوكسجين في مستشفى الحسين في الناصرية، ومنعوه من اخذ حصة واسط”، مشيرا الى” انني لا أريد أن أعقب على ذلك لكن اقول من فعل ذلك لايمتلك شيء من الانسانية”.

واشار الى” اننا تدخلنا مع المخلصين في صحة واسط وتم تأمين الاوكسجين السائل ووصل الان الى المستشفى ولدينا خزين جيد من الاسطوانات والموقف يمكن ان يمر بسلام وبعد شحة تجهيز الاوكسجين وماحدث من تعامل في الناصرية”.

وزاد المياحي” قبل قليل عدنا مع وفد من المحافظة قمنا بزيارة محافظة إيلام الايرانية وتم الاتفاق بشكل أولي على تجهيز واسط بكل ماتحتاجه من الاوكسجين السائل وبعون الله غدا ستصل أول شحنة بكمية جيدة، كما تم الاتفاق ايضا عن أمكانية المصانع عن طريق محافظة إيلام بتجهيز كافة المستشفيات من ماتحتاجه من أوكسجين طبي”.

ودعا رئيس الوزراء الى” التدخل العاجل بتسهيل الاجراءات من خلال ادخال الاوكسجين والمواد الطبية الاخرى من ايران والكويت والدول التي تتوفر فيها ومنع العراقيل التي يتم وضعها من اجل ان يستفيد تجار الازمات، حياة الناس تحتاج اجراءات وقرارات شجاعة وعدم ترك الامور الى المجهول”.

واختتم المياحي بيانه بالقول” يا اهلنا في واسط وعموم العراق ثقوا لا علاج سوى ملازمة بيوتكم وعدم الخروج والاختلاط وكذلك انصح الملامسين والمصابين بدون اعراض ان يلجئوا للحجر المنزلي الحقيقي وعدم الخروج، فهناك زيادة مخيفة بعدد الاصابات بحيث تصل لـ 50‎%‎ من المسحات تقريبا كما ان وضع الاطباء والممرضين يتناقص وزيادة في أصاباتهم”.