الملا طلال: 18 الف شخص يستلمون “راتبين” في الدولة العراقية

اخبار محلية
23 يونيو 2020111 مشاهدة
الملا طلال: 18 الف شخص يستلمون “راتبين” في الدولة العراقية

#أور_نيوز/المحرر
اكد المتحدث باسم رئيس الوزراء، أحمد ملا طلال، اليوم الثلاثاء، وجود 18 ألف موظف مزدوج الراتب 5 آلاف منهم في وزارة التربية، كاشفا عن تحركات جديدة بشأن التعامل مع جائحة كورونا.

وقال طلال، في مؤتمر صحفي عقده في بغداد، إن “هناك لجانا حكومية تكثف جهودها لانهاء ملف ازداوج الرواتب وخلال فترة قريبة سيحسم هذا الملف”.

واضاف، ان “الحكومة خولت وزير الصحة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمكافحة فيروس كروونا، وفق الاجراءات الاتحادية، بمعنى المحافظات تتبع هذه الاجراءات.

واوضح، انه”سيتم اليوم او غدا وصول مستلزمات طبية من الامارات، وستوزع بالعدالة على جميع المحافظات العراقية، وهي عبارة عن اجهزة تنفس اصطناعي، وستوزع حسب حاجة المحافظات”.

وتابع، أن “هناك اربعة مستشفيات تم تقديم التسهيلات لها لغرض اكمالها في ذي قار وميسان وكربلاء وبابل”، مبيناً أن “الحكومة تعمل على إنجاز مستشفى للقوات المسلحة في القريب العاجل”.

واشار الى ان ” العفو الخاص من صلاحية رئاسة الجمهورية واذا كانت هناك اصابات في السجون، فالحكومة العراقية لا توجد لديها اي ارقام واضحة بوجود اصابات في السجون” لافتا الى ان ” وزير العدل قدم اليوم مقترحا لاعادة افتتاح سجن ابو غريب، من اجل التوسعة وايجاد مكان اوسع للسجناء”.

ولفت الى صدور قرار حكومي جديدة بشأن ملف الكهرباء بالتأكيد على أن “الكاظمي وجه وزير الكهرباء، بضرورة عمل الوزارة وكوادرها على العمل لمدة 24 ساعة لتخفيف معاناة المواطنين”.

وبين، ان “هناك تظاهرات مطلبية للشعب العراقي، ونحن نتعامل مع المتظاهرين بشكل ايجابي وفتح حوار مع تنسيقات التظاهرات فيما يتناسب مع المطالب ضمن الوضع العام”.

وأكد الناطق باسم الكاظمي، أن “الازمات المالية التي تمر بها البلاد هي بسبب السياسيات الحكومات السابقة، وسنحيل اي مشروع ضمن قائمة الاصلاح، بحاجة الى قانون الى مجلس النواب، اما اي مشروع لا يحتاج الى البرلمان، فمجلس الوزراء، يقره من نفسه.

وبشأن العمليات التركية في اقليم كوردستان العراق، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء، إن “العراق سلم تركيا مذكرة احتجاج شديدة اللهجة، والحكومة العراقية لا تريد اي مشاكل من تركيا او اي دولة اخرى، وانما هي تعمل على تبريد المشاكل ولا تريد مشاكل جديدة، وهناك ادوات ناعمة للتعامل مع الملفات العالقة مع اي دولة”.