نفط ذي قار تؤثث “مركز علاج كورونا” الذي تبرعت به العتبة الحسنية المقدسة

2020-06-17T20:35:54+03:00
2020-06-17T20:52:26+03:00
اخبار محلية
17 يونيو 2020111 مشاهدة
نفط ذي قار تؤثث “مركز علاج كورونا” الذي تبرعت به العتبة الحسنية المقدسة

#اور_نيوز/ المحرر :
وجه مدير عام شركة نفط ذي قار علي خضير العبودي ، اليوم الاربعاء ، لجنة دعم خلية الازمة في الشركة بضرورة تجهيز وتأثيث مركز الشفاء الخاص الذي تبرعت به العتبة الحسينية المقدسة بسعة ١٠٠ سرير لمعالجة مصابي فيروس كورونا .

وقال العبودي لوكالة ” اور نيوز ” ، ان الشركة قدمت طلباً لوزير النفط بتجهيز وتاثيث مستشفى العتبة الحسينية المقدسة والذي ستنتهي الاعمال فيه قريبا واستحصلنا الموافقات اللازمة بذلك “.

واضاف انه ” وجه لجنة الدعم التي شكلت في شركة نفط ذي قار لدعم خلية الازمة في المحافظة بضرورة جرد الاحتياجات الخاصة من أجهزة ومعدات وتوفيرها في مخازن الشركة ليتم تسليمها إلى دائرة الصحة حال انتهاء العتبة من اعمال البناء “.

ومن الجدير بالذكر أن نفط ذي قار قد جهزت دائرة الصحة في وقت سابق بجهاز فحص المصابين بمرض كورونا BCR والعشرات من أجهزة الانعاش الرئوي واجهزة غسيل الكلة ومختبرات فحص الدم والعديد من مستلزمات الوقاية والمعدات الطبية الضرورية في معالجة المصابين بفايروس كورونا.

يذكر ان الكوادر الهندسية والفنية التابعة للعتبة الحسينية، باشرت بإنشاء مركز الشفاء في محافظة ذي قار سعة 100 سرير والخاص بدعم جهود وزارة الصحة لمواجهة جائحة (كورونا).

وقال مدير قسم المشاريع الهندسية والفنية في العتبة الحسينية المقدسة المهندس حسين رضا مهدي، في تصريح صحفي، إن “كوادر القسم باشرت بإنشاء مركز الشفاء في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار وذلك لدعم جهود وزارة الصحة في مواجهة جائحة (كورونا)”، مبينا أن “المركز سيشيد على الأرض التي خصصتها دائرة صحة ذي قار، ضمن محيط مستشفى الإمام الحسين (عليه السلام)”.

وأوضح أن “مساحة الارض المخصصة للمركز تبلغ (3500) متر مربع، فيما ستكون مساحة البناء (2100) متر مربع”، لافتا إلى أن “اللجنة المشرفة على إنشاء المراكز التابعة للعتبة الحسينية المقدسة أرتأت أن تكون سعة المركز (100) سرير بعد أن كان من المفترض (75) سريرا وذلك بسبب زيادة معدل الاصابات بفيروس (كورونا) في العراق، وللنقص الحاد في عدد الأسرة المخصصة لمعالجة مرضى (كورونا) في محافظة ذي قار”.

وأضاف أن “(8) أسرة ستكون خاصة للحالات الشديدة والتي تحتاج لعناية فائقة، فيما سيقسم المركز إلى ثلاث ردهات (رجال، نساء، أطفال) كل ردهة تحتوي على غرف للفحص، بالإضافة إلى حدائق داخلية، فيما تم تصميم المركز وفق طراز معماري جميل لتخفيف الضغط النفسي عن المريض”.

وتابع أن “المركز سيحتوي على نظام تبريد وتهوية تعمل بالضغط السالب (negative pressure)، ونظام تنقية الهواء قبل طرده الى الخارج (hyppa filter) ومنظومات مراقبة، وانترنت، و ستلايت، ومنظومة غازات طبية، كما سيضم حدائق خارجية وأرصفة وموقف للسيارات”.