كيف يساهم نجوم الرياضة العالمية في مكافحة “كورونا”!

اخبار رياضية
15 أبريل 2020378 مشاهدة
كيف يساهم نجوم الرياضة العالمية في مكافحة “كورونا”!

اور نيوز / المحرر:
مع احتدام أزمة جائحة “كورونا” وتأثيرها السلبي على كل مجالات الحياة، لم يقتصر دور نجوم الرياضة على تقديم التبرعات أو تدشين حملات لجمع الأموال وإنما امتد الأمر لأفكار مبتكرة قدمها عدد منهم. فما هي هذه الأفكار المبتكرة؟

أصبحت هذه الفترة العصيبة الخالية من المنافسات الرياضية والتدريبات المعتادة في الأندية والمعسكرات وقتاً يمكن فيه لنجوم الرياضة تقديم بعض الأعمال الخيرية والمساهمات في مكافحة هذه الجائحة وآثارها السلبية. وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) تقدم في السطور التالية بعض الأمثلة من هذه الأعمال:

نحن نركل “كورونا”

دشن يوسوا كيميش وليون غوريتسكا نجما المنتخب الألماني لكرة القدم في آذار/ مارس الماضي مبادرة “نحن نركل كورونا” لجمع التبرعات. وتبرع الثنائي نفسه بأول مليون يورو في هذه المبادرة. وفي الوقت نفسه ، حظيت المبادرة بدعم عدد من الرياضيين مثل لاعبة كرة القدم الألمانية الدولية ألكسندرا بوب ولاعب التنس الألماني ألكسندر زفيريف وجوليان ناجلسمان المدير الفني لفريق لايبزج الألماني لكرة القدم. وأشار موقع على الإنترنت إلى أن إجمالي التبرعات في هذه المبادرة اجتاز 7,3 مليون يورو.

الحياكة

حرصت المتزلجة الألمانية كاترينا ألتاوس (23 عاما) على حياكة أقنعة واقية خلال عطلتها الحالية بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد. وقالت كاترينا: “جارتي طبيبة، وسألتني إذا ما كان لدي الوقت والرغبة في حياكة مثل هذه الأقنعة الواقية”.

وكانت الحياكة هواية رئيسية لبعض الوقت لكاترينا الفائزة بلقبين عالميين في تزلج الوثب بعام 2019. وقالت كاترينا : “أحيك كل شيء. على سبيل المثال، حقائب الجيم ، الدريلات والبلوزات.. وهكذا”. وبعد فحص النماذج المناسبة عبر الانترنت ، تقوم كاترينا حاليا بحياكة الأقنعة الواقية.

توصيل السلع

أكدت المتزلجة الألمانية سيلينا يورغ (32 عاما) أنها تعمل على توصيل الأطعمة للأشخاص الذين لا يستطيعون النزول من منازلهم للتسوق نظرا لمعاناتهم من أمراض سابقة. وأشارت : “بينما نعاني من القيود الوقائية والاحترازية المفروضة على حياتنا الآن ، يعاني آخرون من أجل الحياة والبقاء” وأكدت أنها نادراً ما تشعر بهذا الامتنان الذي تراه الآن.

ترتيب المتاجر

حرص ستة من لاعبي فريق فولفسبورغ لكرة القدم على توزيع أنفسهم على متجرين (سوبر ماركت) في المدينة مطلع نيسان/ أبريل الجاري، ولكن هذا لم يكن للتسوق بل لترتيب رفوف المتجرين وباقي أجزائهما.ووضع جوشوا جويلافوجي قائد الفريق ولاعب الوسط ماكسيميليان أرنولد الأسماك في المجمدات كما وضعا باقي السلع في أماكنها. وقال جويلافوجي: إنه تصرف مهم للغاية بالنسبة لنا لأننا نريد أن نكون قدوة ومثلا أعلى”.

الاستسلام بسبب كورونا غير مسموح
المساعدة في التسوق

كان للاعبين آخرين أفكار مماثلة، ورغم هذا، لم يساهموا في ترتيب الرفوف ولكنهم قاموا بالتسوق لصالح كبار السن ومنهم من وزع السلع على أطقم التمريض. وفي غرونفالد بالقرب من ميونخ، حظي معاونو منظمة “الصليب الأحمر” ببعض الدعم من الإسباني خافي مارتينيز نجم فريق بايرن ميونخ الألماني خلال إحدى الجولات.

اللاعبون سوياً

لم يتوصل لاعبو الدوري الإنجليزي لكرة القدم حتى الآن لاتفاق بشأن تقليص الرواتب. وبدأ اللاعبون مبادرة جماعية لجمع الأموال لصالح نظام الخدمة الوطنية الصحية (إن إتش إس) ببريطانيا. ونشر عدد من نجوم اللعبة بياناً على حساباتهم بوسائل التواصل الاجتماعي.

وتهدف مبادرة “اللاعبون سويا” في المقام الأول إلى دعم ومساندة هؤلاء المتواجدين في الخط الأمامي لمواجهة فيروس “كورونا” بمن فيهم الأطقم الطبية.

المصدرDW